~ِ~ِ~ِ منتديات أبو طلال الدليمي ~ِ~ِ~ِ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بكم في منتديات ابو طلال الدليمي


يشرفنا ان ندعوك للتسجيل لدينا


��44 ادارة المنتدى ��44



المنتدى منتداكم انشأ لخدمتكم للأستفسار اتصل على luis_dayaa2008@yahoo.com
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول


شاطر | 
 

 في تجرع الظلم وفي تحمل الظروف .

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
LENA
مشرف منتدى الريــال
avatar

انثى
عدد الرسائل : 44
العمر : 21
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 21/11/2009

مُساهمةموضوع: في تجرع الظلم وفي تحمل الظروف .   السبت أغسطس 06, 2011 5:57 pm

في تجرع الظلم وفي تحمل الظروف .
قد تنتهي الامآل ويموت الحلم وبدآخله غصه .
وقد تتبدد الآهآت ويتجدد الجرح وتختفي الدموع .
فيبقى صوت الانين يجآور الحنين ويملآه النوآح .


تذبل أغصآن ذآتك. . . ! 



ولكن قد ترى أموراً مختلفه رغم موت أحآسيس من حولك وأحساسك 
بذآتك قد تجد أنك تعيش عمراً أخر وقد تجد حلمك يولد من جديد .
وازهآر أملك تتفتح من جديد مع شروق الحيآه
ومع ضحكآت أنفآسك مع تغريد روحك ومع تجآور من ترآهم يرونك أجمل مآفي الوجود . 
وبذلك قد , , , 
ترى أنك تنجح حتى في فشلك . . .


. طآولة حوآر . . .
هنآك على طآولات الحوآر نجد من هم يمثلون الصوآب 
ليس بالدآئماً ولكن يحققون الصوآب ويمثلونه في اغلب حوآرتك لاتعلم هل انت معآهم .
لاتملك 
كعقولهم أم انت من فئة
{ العقول المتوقفه عن العمل } .
أم انك من أصحآب { في التأني السلامه } . . !
هل سألت نفسك يوماً . . . .؟
ماذا لو قلت رأي في كل صرآحه .؟
لمآذا أخشى الوقوع في الخطأ ..؟
لمآذا الانتظآر حتى يبدو آرائهم ..؟
ولمآذا أصفق لهم ولا أصفق ل ذآتي .. ؟
لمآذا اخفض صوتي . .؟
لمآذا التظآهر بالغبآء .. ؟
لمآذا أحب أن اكون ك تلك الطآوله الحوآريه . . . ؟


. . في دآخلك عآلم . .



في تلك الخفآيا قد تجد انك تملك موسوعآت علميه ثقآفيه أدبيه اجتمآعيه حيآتيه ودينيه . . . إالخ
وقد تجد انك تملك أكبر اجوبه ل أسئلة القردآحي
وتملك أكثر حيل قد لاتكشفهآ أجهزة الكذب الكآذبه
وقد تجد أنك اسطوره لم يعرفهآ سوى ذلك التاريخ
وذلك العآلم الذي تحتويه ولا تعلم عنه . .
متى مآوجدت ذلك العآلم مآذا ستفعل
هل ستبهر العآلم بكنزك وسرك الخطير
بذلك العآلم حيث قوآت المستحيل بك
وحيث عقليآت العلمآء وروح المكتشفين والبآحثين
حيث تملك الطب العالمي والموسوعآت النآدره
أم أنك ستبقيهآ ل تبيعهآ وتكسب من ذآتك
مآيشبع ذآتك . . . 
ام ستبقى تنظر ل نفسك نظرة الشفقه والتظآهر ب الغبآء . . . .!!





. . . في حيآتك أناآ . 



أحبك وأعشقك . . . 
آرآك هنآ وهنآ في تلك الزوآيا وبين رمآد المآضي
بين حروف الحآضر وبين جهل القآدم . . 
في آروآح السرآب وبين جدآر الوآقع . 
في خيآم الظلام وتحت نور الشمس .
في أبرآج الخيآل وفي وديآن الحآضر .
في مرآحل العمر وفي سكرآت الموت .
في بيوت الدنيآ وبين أكوآم الترآب .
في نفسك أناا . . . .
هل تفخر بهآ أم أنك تخفيهآ بين بروز الأقويآء
أم انك جآعلهآ حبيسه بين شبآكك القفصي
بين نبضآت قلبك وجريآن دمآئك .
تخشى منهآ أم عليهآ .. ؟
ويحك ي أنسآن كمآ بآتت نفسك رخيصه
وكمآ بآتت ب القنآطير تبآع . . ؟
ويحك وويحك من ال أناا حينمآ تتطغى عليك
وترآهآ أكبر حتى من معآلمك . , ,
لاتنسى حقهآ وأخشى كبريآئهاا . . ؟
ف انك في حقهآ ترى الجميع حولك حتى لو لم ترآهم ف انك ترى نفسك . .. 
ام حين ترآهآ تعلو وتعلو وتكبر في الهوآء العآرم
ف أنهآ لن تجد غيرك تقتله تخنقه . . .!
فأحذر . .

. . . صوتك ينآديك . . .



في ذلك السكون وتلك الاعمار الهادئه
حين لاتجد غير ظلك حولك . .
وحين لاتسمع سوى صوتك وسوى أصدآئك . .
حينمآ تهرب وتهرب وتهرب . .. ......
وتبتعد وتبتعد من مآذا .؟
من صوتك من نفسك تهرب
لاتريد ان تتعرف حتى على نفسك . . . . . . . . !!
ف كيف بك تريد من حولك ات يعرفوك
او حتى يتحدثوآ معك في لغآتك الخآصه . . .
لاتقترن الا بأنفآسك ولاتريد سمآعهآ
لا تريد نفسك ف لمآ العيش .؟
ولمآ الحيآه حينمآ تكره نفسك . . . . 
أحب نفسك حتى تحب الآخرين وحتى يحبوك
يرونك بأجمل صور الانسآنيه
فلا تنسى انا ل صوتك حق عليك
ول نفسك وجسدك حقاٌ عليك
ولا تنسى ان حقك حقك . . . .؟

. . آموآج تلآطم حطآمك . . .



حينمآ تسمع أصوآت ضجيج , أصوآت لا تعرف مصدرهآ , 
ولاترى سوى الاغبره التي تتطآير
معهآ حبآت الرمآد ، وحينمآ تجد أنك غآرق وسط
حطآم وسط أكوآم من خلآيآك خلآيآ عآشت بين ثنآيآك . 
حينهآ تتأكد بأن ذلك الحطآم حطآمك وتلك الاغبره أغبرتك
وتلك الاصوآت أصوآت النوآح التي لاقت سكرآت الموت بدآخلك ،
وحين تنظر مره أخرى تجد أن هنآك من يحآول تدمير حتى حطآم
حتى الحطآم لايودونه لك تخيل كم هي حآلك صعبه على نفسك هنآك من لايود حتى ذكرآك
لمآ وكيف لاتعرف السبب ..... 
هل انا سبب ذلك ولاتعرف ايضا سوى انك أبرآج تتحطم ومشآعر تنكسر وريآح أعلنت بدآيات الرحيل ،
لاتعرف سوى انك مجرد رمآد . . . !
ولا تعرف الا انك بقآيا من بقآيا انسآن . . . !



*****


هل تتخيل معي هل ترى ذلك امآمك ...
هل ترى منظر أغبرتك وحروفك المتطآيره
هل تشعر بخلآيآك تغآدر أمآكنهآ ترحل مع أول
تخيل وأشعر كم هو صعب أن ترآك
تتحطم أمام أعينك .. 
وتخيل ب أنك تجمع بقآيآك بيديك . .
وتسمح اغبرتك عن تلك االمنآظر التي شوهتهآ . .
تخيل ولا تنسى بأن هنآك من يود أن تكون قطرة مآء تحرقهآ أشعة الشمس وتتبخر كأنهآ لم توجد يوماً
وأن هنآك من يود لو أنك بقعة أرض لاتنتهي فيهآ الزلازل والبرآكين تحرقهآ
وان هنآك من يود لو انك ضبآب يمسحه من على الوجود تخيل معي
كيف ستكون وكيف ستفكر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مـحـمـد
المــشــرف الــعــام
المــشــرف الــعــام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 235
العمر : 21
السٌّمعَة : 54
تاريخ التسجيل : 14/12/2010

مُساهمةموضوع: رد: في تجرع الظلم وفي تحمل الظروف .   السبت أغسطس 13, 2011 7:13 am

يسلمووو الموضوع في غاية الروعة

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
في تجرع الظلم وفي تحمل الظروف .
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ِ~ِ~ِ منتديات أبو طلال الدليمي ~ِ~ِ~ِ  :: ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ الآقـسام العامة ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛ :: منتدى العام-
انتقل الى: